جمعية الباقيات الصالحات | عبلة الكحلاوي (١٥ديسمبر ١٩٤٨)، داعية إسلامية مصرية
جمعية الباقيات الصالحات | عبلة الكحلاوي (١٥ديسمبر ١٩٤٨)، داعية إسلامية مصرية

تبرع الان

جمعية الباقيات الصالحات | عبلة الكحلاوي (١٥ديسمبر ١٩٤٨)، داعية إسلامية مصرية

منتدى شباب العالم - توجيهات فخامة الرئيس بأهمية تعزيز المشاركة المجتمعية

2017-11-08

 منتدى شباب العالم - توجيهات فخامة الرئيس بأهمية تعزيز المشاركة المجتمعية

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي انطلقت فعاليات منتدى شباب العالم ،ولقد أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي التحديات التي تواجه شباب مصر، وفي مقدمتها مشكلتي البطالة والأمية، فضلاً عن الزيادة السكانية المضطردة التي تصل إلى 2.5 مليون نسمة سنوياً. كما أكد الرئيس أهمية مراعاة اختلاف التحديات من دولة إلى أخرى، منوهاً إلى أهمية تعزيز المشاركة المجتمعية من أجل التعرف على مختلف عناصر المشاكل التنموية القائمة. وأشار الرئيس إلى تحدي توفير العدد الكاف من فرص العمل للشباب، مشيراً إلى أن تكلفة فرصة العمل الواحدة يتراوح ما بين 100 ألف جنيه إلى مليون جنيه، أي أن توفير مليون فرصة عمل سنوياً يتطلب استثمار ما يزيد عن 100 مليار جنيه، وهو مبلغ ضخم. وقد أكد سيادته فى هذا السياق ضرورة أن يكون تناول المشكلات مبني على علم وحقائق حتي يمكن اقتراح الحلول التي تساهم فى حلها.

وايمانا من جمعية الباقيات الصالحات باهميه دور الشباب ،وان الشّباب هم ركيزة المجتمع ودعامته الأساسيّة، فلولا قوّة الشّباب وطاقاته المفعمه بالحيويّة لما نهضت كثيرٌ من الأمم و الحضارات ، ذلك بأنّ بنيان المجتمع يحتاج في تشييده إلى سواعد قويّة وفتيّة، فحين يقدّم الكبار والشّيوخ الرّأي والنّصيحة تجد الشّباب يقدّمون الطّاقة والجهد والعمل فتكتمل أدوار كلّ جيلٍ من الأجيال ضمن منظومة اجتماعيّة قويّة تؤدّي دروها على أكمل وجه. 

وقد جاء الإسلام ليعلي من قيمة الشّباب ويؤكّد عليها ،كما أنّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام كان محاطًا بكثيرٍ من الصّحابة الشّباب الذين حملوا على عاتقهم نشر رسالة الإسلام في ربوع المعمورة، كما أنّ النّبي عليه الصّلاة والسّلام قد كلّف كثيرًا من الشّباب للقيام بعددٍ من المهمّات الجسام منها تكليفه الصّحابي الجليل مصعب بن عمير بأنّ يكون أول سفيرٍ للإسلام حيث بعثه إلى المدينة ليعلّم أهلها الديّن والقرآن، كما كلّف النّبي عليه الصّلاة والسّلام الصّحابي الجليل أسامة بن زيد رضي الله عنه بقيادة جيش يتوجّه لقتال الرّوم في الشّام وقد كان عمره لم يتجاوز ثمانية عشر عامًا، وعلى الرّغم من وجود صحابة كبار في السّنّ في جيشه كسيّدنا عمر بن الخطّاب رضي الله عنه.

و لأهمية دور الشباب البارز فقد كلفت رئيس مجلس ادارة جمعية الباقيات الصالحات أ.د عبلة الكحلاوي جميع العاملين فى الجمعية بضرورة الاسراع من الانتهاء من تخطيط و تنفيذ معهد للتدريب و الاستشارات داخل مقر الجمعية بالمقطم على ان يكون فى مقدمة اوليات المعهد ما يلي:


1. تأهيل الشباب لسوق العمل. (من خلال تقديم الدورات التدريبية المجانية و فرص التطوع فى مجالات الكمبيوتر, اللغات, التنمية البشرية و الإدارية و التسويق) 

2. تنمية مهارات الشباب وتدريبهم من خلال محاضرات التنمية البشرية و ورش العمل علي أهم المهارات الأساسية ( تحديد الأهداف / وضع خطة / الثقة في النفس / التحكم في الذات / الإيجابية ... / إلخ ).

3. توفير فرص لتوظيف المتدربين بالتعاون مع كبرى شركات  

التدريب و التوظيف.

 




جمعية الباقيات الصالحات | جميع الحقوق محفوظة